Close
Logo

مكتبة الشارقة العامة تنظيم ورشة التفكير الإبداعي والابتكاري

Date: - Mar 04, 2019

احتفاءً بـ " شهر الإمارات للابتكار"

"مكتبة الشارقة العامة" تنظيم ورشة "التفكير الإبداعي والابتكاري"

الشارقة، 4  مارس 2019

نظمت مكتبة الشارقة العامة، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، خلال " شهر الإمارات للابتكار"، ورشة تفاعلية بعنوان "التفكير الإبداعي والابتكاري"، استهدفت خلالها رواد المكتبة من اليافعين وطلبة الكليات والجامعات، بهدف تشجيعهم على تحويل الابتكار إلى أسلوب حياة، و ثقافة راسخة، ونهجاً دائماً في حياتهم العملية والعلمية.

وتشكل الورشة جزءاً من الفعاليات التي تنظمها مكتبة الشارقة العامة على مدار العام، انسجاماً مع توجيهات القيادة الرشيدة، ورؤية دولة الإمارات 2021 الرامية إلى تعزيز ثقافة الابتكار كعنصر حيوي من المحاور الوطنية الأساسية، التي تسعى إلى تحقيق اقتصاد معرفي ومتنوع ومرن تقوده كفاءات إماراتية ماهرة، وتعززه أفضل الخبرات بما يضمن الازدهار بعيد المدى لدولة الإمارات وشعبها.

وقالت إيمان بوشليبي، مدير مكتبات الشارقة:" انطلاقاً من مسؤوليتنا المجتمعية في نشر مفهوم الابتكار بين مختلف فئات المجتمع الإماراتي، وتحفيز فئة الشباب على تبني الفكر الإبداعي، نحرص على أن تكون مكتبات الشارقة حاضنة للجيل الجديد ومصدر إلهام له ليقرأ ويبدع ويساهم في المسيرة التنموية التي يشكل الوعي المعرفي عنصراً رئيساً لاستدامتها". ".

وأضافت بوشليبي: "تركز هذه الورشة في أهدافها على أهمية التفكير الإبداعي فالثقافة لا تتقدم ولا تتطور من خلال تخزين المعلومات والأفكار التي نقرأها في الكتب والمراجع بل من خلال القدرة على توليد أفكار جديدة وتحليل المعلومات بشكل علمي لإنتاج معرفي جديد يثري المسيرة الثقافية والحضارية للمجتمع."

وتناولت الورشة التي قدمها الدكتور محمد فتحي خليفة، من كلية الدراسات الإنسانية والعلوم في جامعة عجمان، مجموعة من الأساسيات التي تعزز الخبرات العملية لدى المشاركين حول مفهوم الابتكار وأهميته في وقتنا الحالي، إلى جانب تركيزها على التفكير خارج السياق، وأهمية إنتاج الأفكار الجديدة وتقديمها بطرق إبداعية.

وطرحت الورشة مجموعة مختلفة من المواضيع ومن أبرزها صفات الشخص المبدع والمبتكر، والعوائق التي تواجه الابتكار وتمنع الأفراد من ممارسة هذا النهج، إلى جانب مناقشة عوامل النجاح المختلفة وأهمية التحلي بالعقلية الإبداعية المنتجة، فضلاً عن طرح مجموعة من النماذج التي نجحت في ترجمة الابتكار إلى نمط حياة وعمل ونجاح مثل جيمس وات، ونيوتن، وبل غيتس وغيرهم.