Logo

"مكتبات الشارقة" تعرّف الطلاب بأهمية الحياة الجامعية

Date: - Jun 03, 2021

 شهدت فعاليات اليوم الخامس من معرض التخصصات الأكاديمية الذي نظمته مكتبات الشارقة العامة، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب افتراضياً، جلستين تضمنتا التعريف بأهمية الحياة الجامعية وإرشاد الطلاب نحو خطوات النجاح الأكاديمي، واستعراض البرامج الدراسية لدى كلّ من الكلّية الجامعية للأم والعلوم الأسرية، وكلية الإدارة في جامعة الوصل، وجامعة حمدان بن محمد الذكية، وكلية الأفق الجامعية، وذلك بمشاركة طلاب المرحلة الثانوية الراغبين باستكمال دراستهم الجامعية.
 
واستضافت الجلسة الصباحية التي عقدتها مكتبة الذيد العامة أمس الأربعاء بعنوان "1+1-2017"، سعادة الدكتور سعيد مصبح الكعبي، عضو المجلس التنفيذي ورئيس مجلس الشارقة للتعليم، الذي استهلّ الجلسة بالقول: "اختيار الجامعة والوصول إلى التخصص المطلوب أمر مهم في حياة الإنسان، لهذا يجب مراعاته والالتزام بالمحددات التي تخدم الاستفادة القصوى من هذه المرحلة".
 
وتابع الكعبي: "يجب على الطلبة المقبلين على الحياة الجامعية أن يتعرّفوا على سوق العمل واحتياجاته، وأن يدركوا متطلبات الدولة، والتوجهات العالمية ويتأكدوا من رغباتهم والشغف لديهم كي يختاروا التخصص المناسب ويبدعوا فيه".
 
وأضاف الكعبي: "الأجيال القادمة ستبني الدولة، وهم كلمة السرّ لتحقيق رؤيتها في العام 2071، ونأمل في أن نكون قد تركنا أثراً لهذا الجيل سيتذكرنا به بعد هذه السنوات". 
 
بدورها، قدّمت شروق العايدي، مسؤولة قسم الاتصال المؤسسي في الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية، وهي مؤسسة أكاديمية أهلية خاصة معتمدة في الدولة، مقرّها في عجمان، ولها فروع في كلّ من دبي ورأس الخيمة، شرحاً حول المساقات الأكاديمية التي تقدمها الكلية وتضمّ بكالوريوس الآداب في العلوم الأسرية، وتخصص الإرشاد الأسري والمجتمعي، وحقوق الإنسان، وإدارة الخدمات الاجتماعية، إلى جانب دبلوم الآداب في العلوم الأسرية، كما عرّفت بآليات الانتساب والتخصصات، والتكاليف والمنح وغيرها من المعارف الأساسية.
 
وفي الجلسة المسائية، التي عقدتها مكتبة الشارقة بعنوان "تعليم المكتبات في جامعات الإمارات"، قدم الدكتور علاء عبد الستار مغاوري عميد كلية الإدارة في جامعة الوصل بدبي، شرحاً حول برنامج علوم المكتبات والمعلومات، مشيراً إلى أنه البرنامج الأحدث في الجامعة وأنهم استقبلوا الدفعة الأولى خلال العام الدراسي الحالي، ووصف البرنامج بأنه الأول من نوعه على مستوى جامعات الدولة والذي سيسهم في تحقيق متطلبات سوق العمل من حملة شهادات البكالوريوس بهذا التخصص.
 
وأوضح مغاوري أن مساقات البرنامج تؤهل الطلاب في مهارات التعامل المعلوماتي والبيانات الضخمة وبرمجة المعلومات، ويمكّنهم من تصميم المواقع وتطويرها على شبكة "الإنترنت"، لافتاً إلى أن الجامعة تقدم للطلاب الراغبين في الالتحاق بهذا البرنامج المعتمد من وزارة التربية والتعليم، مصروفات دراسية تقل عن الجامعات المناظرة بنسبة تتراوح ما بين 40 و60 % إلى جانب فرصة تقسيط المصروفات الدراسية، كما نوه بأن الجامعة ستطرح قريباً برنامجاً للماجستير في علوم المكتبات والمعلومات.
 
حيث ذكر تميم تميم سميرمن جامعة حمدان بن محمد الذكية، والسيد فراس الطباع  نائب المدير العام للعلاقات العامة و الحكومية في كلية الأفق الجامعي، التخصصات التي تقدمها الجامعات، حيث تقدم جامعة حمدان إدارة الأعمال والجودة، وإدارة الموارد البشرية، والمحاسبة، وإدارة الصحة، أما كلية الأفق الجامعية تضم إدارة الأعمال في الإدارة العامة، وإدارة السياحة والضيافة، الإدارة الدولية، والابتكار وريادة الأعمال، والتسويق وإدارة البيع بالتجزئة، وإدارة الموارد البشرية وعلم النفس، الإدارة المالية والمحاسبة، وإدارة الأعمال الدولية كما أشار إلى أن الكلية توفر برنامجاً في ماجستير إدارة الأعمال. 
 
يذكر أن معرض التخصصات الأكاديمية، الذي انطلقت فعاليات دورته الثالثة في 29 مايو الماضي، يستهدف زيادة معارف الطلاب المشاركين من المرحلة الثانوية والراغبين في استكمال دراستهم الجامعية، بالتخصصات الأكاديمية المتوفرة، والمهارات والوظائف المرتبطة بها، وذلك بمشاركة 13 جامعة وكلية ومعهد في دولة الإمارات العربية المتحدة.