Close
Logo

معيار جديد للفهرسة في مكتبة الشارقة العامة

Date: - Jan 14, 2020

نظمت جمعية المكتبات والمعلومات الإماراتية، صباح  الأحد 12/1/2020م  بمقر مكتبة الشارقة العامة ورشة تدريبية حملت عنوان «الأدوار والمسؤوليات الجديدة للمفهرسين في المكتبات في ظل استخدام معيار وصف وإتاحة المصادر RAD»، بمشاركة ما يزيد على 35 مفهرساً، وحاضر فيها ثروت العليمي المفهرس في مكتبة الشارقة العامة، وتأتي الورشة انطلاقاً من الدور التعليمي والتثقيفي والمهني الذي تقوم به الجمعية تجاه العاملين في المكتبات.
وناقشت الورشة معايير وصف مصادر المعلومات في المكتبات وإتاحتها عبر سبل التقنية، من فهارس إلكترونية، ومستودعات رقمية مختلفة.
وذكر العليمي ل«الخليج»، أن الفترة الراهنة كشفت عن تطورات جديدة في مجال المكتبات والمعلومات، وكان لزاماً على العاملين في هذا المجال خاصة المفهرسين المتخصصين في تسجيل بيانات مصادر المعلومات، العمل وفق معيار جديد يسمى معيار وصف وإتاحة المصادر (RDA)، والذي انتشر على مستوى المكتبات في العالم من أجل تسهيل الوصول إلى المعرفة ومواكبة التطورات وتحقيق الفائدة المرجوة في عملية مشاركة البيانات.

 

وأشار العليمي إلى أن جامعة الإمارات، صارت واحدة من المؤسسات الإماراتية التي تطبق برنامج «RAD» ولديها مكتبة معربة ضخمة، موضحاً أن الفهرسة تخضع لعملية تحديث مستمرة على مستوى الأدوات والوسائل.
وأكد العليمي أن المفهرس أمامه أدوار ومسؤوليات جديدة تفوق تلك التي كانت في السابق وعلى رأسها تحدي الإعلام الجديد، واحتياجات المستفيدين المختلفة والجديدة والمتنوعة، وفوضوية الويب والمعلومات، وتضخم الإنتاج الفكري والمطبوع، ووجود المستودعات الرقمية، وأرشفة الويب، والمطبوعات القديمة النادرة والمخطوطات.
وشدد على وجود قواعد تنظم عمل الفهرسة، وهي دالة على كيفية العمل، وكانت القواعد السائدة هي «الأنجلوأمريكية» التي تغيرت منذ عام 2013، إلى نظام ال«RAD»، وهو معيار لوصف الأصول والمصادر، حيث إن من الواجب على المكتبات أن تواكب التغيير والتطور، وهي عملية تقوم بها جمعيات المكتبات.